• الأردن: 0096278140993 - 00962790633919, الإمارات: 00971564999475 - 00971501299947 - 00971564880709
  • الجزائر: 00447519398225 - 00447517362128, تونس: 0021671805607, بريطانيا: 00447517362128 - 00447519398225 - 00447519398239
  • تركيا: 02128766667, أمريكا: 0017736162627 - 0017735728151 - 0018472850055

أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

91914057

الألفا ألفا عشبة ورد ذكرها بشكل مباشر في القرآن ولها دور مذهل مضاد للقلق والتوتر والاكتئاب أثبته القرآن

الألفا ألفا عشبة ورد ذكرها بشكل مباشر في القرآن ولها دور مذهل مضاد للقلق والتوتر والاكتئاب أثبته القرآن


السؤال:

أين وردت الألفالفا في القرآن الكريم.


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، اليوم بإذن الله سنتحدث عن موضوع هام جداً جداً، وطعام هام جداً جداً ولكن بشكل مختصر مفيد، لأنه في الحقيقة موضوع الألفالفا هو موضوع كبير جداً، بعض الناس يقول ما هذه الألفالفا، هذا شيء غريب عنا، أقول لا ليست غريبة، نحن نعتبر الألفالفا من الأطعمة التي ذكرت مباشرة بالاسم في القرآن الكريم، كما ذكرنا سابقاً أن هناك بعض الأطعمة تذكر بالاسم في القرآن مثل الرمان، الزيتون، التين، نجدها موجودة بالاسم، وبعض الأطعمة لا تذكر بشكل مباشر مثل كلمة الحبّ، لم يذكر الله القمح والشعير والذرة والشوفان والجودار، إنما ذكر الحب، ومثله الفواكه، يعني ذكر الفواكه بشكل عام، ولكن القضب أو الألفالفا ورد في سورة عبس عندما قال الله سبحانه وتعالى(فلينظر الانسان إلى طعامه، أنا صببنا الماء صبا ثم شققنا الأرض شقا، فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا)، ونأتي هنا على كلمة القب، طبعا نرجع إلى التفاسير، كثير من التفاسير إبن كثر والقرطبي وما شابه، نجد هنا قول لابن عباس، يقول القضب هو الفصفصة، والفصفصة حسب قواميس اللغة، أو باللغة الانجليزية، اسمها الفالفا، لاحظوا حتى نفس الفصفصة ألفالفا، نفس المقاطع سبحان الله، ولذلك نحن نعتقد أن الألفالفا ورد ذكرها في القرآن الكريم  الجدير بالذكر المتتبع لهذه الآيات، يجد أن الله سبحانه وتعالى بعد ثمانية أصناف من الطعام، ويذكر منها الألفالفا، الله سبحانه وتعالى يقول (متاعاً لكم ولأنعامكم)،(فأنبتنا فيها حبّاً وعنباً وقضباً وزيتوناً ونخلاً وحدائق غلبا وفاكهة وأبّا متاعاً لكم ولأنعامكم). طبعاً سنتوقف هنا على كلمة المتاع ومعانيها لأن في ذلك إعجاز جديد منّ الله سبحانه وتعالى علينا باكتشافه.

والحقيقة أنه عندما بدأت أبحث عن كلمة متاع، ومعاني كلمة متاع ومدلولاتها ، بدأت أفتح القواميس، ومنها قاموس المعاني باللغة الانجليزية، فوجدنا أنه من معاني كلمة متاع باللغة الانجليزية معاني كثيرة، منها الفرح والسعادة والانبساط والحبور والسرور والانشراح إلى غيرها من المعانيhttps://bit.ly/2m7ie7y، وهذا في الحقيقة مذهل جداً لأن الله سبحانه وتعالى أشار إلى أن هذا القضب وهذه الألفالفا هي متاعاً لنا ولأنعامنا، فإضافة إلى فوائد الألفالفا الكثيرة، بسبب عناصرها الكثيرة والمتنوعة إلى كافة أعضاء الجسم كما سنرى، ولكن تشير الدراسات أن لها فوائد نفسية، فقد أثبتت دراسة أجريت على الفئران أن الألفالفا لها تأثير مضاد للقلق والتوتر سبحان الله.(Singh Boraet.al., 2012).

والحقيقة أن هذا مذهل جداً عندما نعلم أن الآية الكريمة أشارت أنها (متاعاً لنا ولأنعامنا)، وبالفعل استخدام كلمة متاع فيها معاني أعمق بكثير من المعاني الخاصة باللغة الإنجليزية، طبعاً كما تعلمون نحن نتبع قواعد التدبر الأمثل إذا أردنا أن نفهم القرآن الكريم، لا نفهمه هكذا، إنما نرجع إلى أربعين قاعدة، إسمها قواعد التدبر الأمثل تعلّمنا كيف يمكن أن نفهم بشكل دقيق القرآن الكريم، ومن هذه القواعد ضرورة فهم اللغة العربية، كما نعلم أن القرآن أنزل بلغة العرب، والعرب عندما كانوا يستخدمون اللغة في قديم الزمان قبل دخول الشعوب الأخرى في الإسلام لم يكن هناك لحن وتغير في المعاني والمدلولات كما هو، أو كما حدث بعد أن دخل كثير من الشعوب في الإسلام، وتبدلت اللغة العربية، وصار فيها كثير من اللحن والضعف سبحان الله.

ومن ثمّ من أراد أن يفهم القرآن عليه أن يرجع إلى قواميس اللغة العربية وأصول اللغة العربية ويعرف كيف استخدم العرب هذه الكلمة ومدلولاتها، ومن ثم عندما نرجع إلى قواميس اللغة العربية وليست الإنجليزية نجد معاني أكبر بكثير في كلمة متاع منها في اللغة الإنجليزية.

فالمتع في اللغة العربية على سبيل المثال هو بلوغ في الجودة حتى تحقيق الغاية المرجوة سبحان الله، انظروا دقة التعبير، ولذلك نقول متع النهار أي ارتفع واشتد ووصل إلى غاية بلوغه يعني أقصى درجة من الارتفاع والسطوع يمكن أن يصل إليه النهار، يقولون متع الخمر، أي اشتدت حمرته أي صار الاحمرار يزداد يزداد يزداد تدريجياً إلى أن وصل إلى أعلى درجة ممكنة ويقولون متع فلان أي زاد في خصال الخير إلى درجة الاكتمال، بقي يزداد الخير حتى وصل لأقصى درجة.

والمتوع في الحقيقة في اللغة العربية هو انتفاع محدد الوقت، أي هناك اشتداد اشتداد ولكن إلى وقت معين، ولذلك الله يقول في القرآن(فمتعناهم حتى حين)، ويقول (فأمتعه قليلا)، وقال سبحانه وتعالى (ونمتعهم قليلا)، وقال (سنمتعهم ثمّ يمسّهم منّا عذاب أليم)، إذا ًهذا الاستمتاع إلى حد معين وهكذا.

وعندما نتأمل المعاني الكثيرة في القواميس المختلفة لمعنى كلمة متع، كما رأينا وفي اللغة العربية نجد أن خلاصة المعنى أن هناك شيء هذا الشيء فيه قلة وصغر وضعف ثم يبدأ يزداد في الجودة والنمو والربوّ إلى أن يصل خلال الفترة الزمنية المحددة التي حددها الله له سبحانه وتعالى إلى قمة هذه الجودة والنمو والبلوغ والربوّ ..الخ سبحان الله.

وإذا أخذنا هذا المعنى أو هذه المعاني كلها مجتمعة نجد أن كلمة متع تمثل النصف الأول من قانون الدوران الإهليلجي، ما هو قانون الدوران الإهليلجي؟ هذا أحد قوانين نظام الغذاء الميزان، وهو أحد القوانين التي أقام الله سبحانه وتعالى عليها السماوات والأرض، وهذا القانون تحدث به كبلر، ونحن رأيناه موجوداً من الذرة إلى المجرة، على كل حال أنا شرحت بأدق التفاصيل قانون الدوران الإهليلجي في كتابي الذي يتعلق بهذا الموضوع، ولكن هنا أعطيكم ملخص عن قانون الدوران الإهليلجي.

هذا القانون ينص أن كل مخلوق من المخلوقات وكل كائن من الكائنات يخضع لدورة، هذه الدورة تبدأ بضعف، ضعف في هذا المخلوق سواء كان في حجمه أو وزنه أو في صفاته أو في أشيائه ثم تبدأ من هذا الضعف يبدأ زيادة ونموّ وربوّ وزيادة إلى أن يصل إلى أقصى قوة ممكنة هذا الشيء بعد أن بدأ من ضعف وبعد أن يصل إلى هذه القمة يعود فيضعف تدريجياً ويقل تدريجياً بهذه الدورة وتقل الصفات إلى أن يصل إلى أضعف نقطة مرة أخرى.

على فكرة الله سبحانه وتعالى أشار إلى هذا القانون في عدة مواضع في القرآن الكريم، يكفي أن ننظر إلى حياة الإنسان، عندما يقول (الله الذي خلقكم من ضعف، ثم جعل من بعد ضعف قوة، ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبا يخلق ما يشاء)، كان ذلك في سورة الروم.

ونرى في الحقيقة أن القرآن الكريم يشير إلى هذه الموجة في حياة الإنسان في موضع آخر، وكيف يبدأ من ضعف ثم إلى صعود، يقول الله سبحانه وتعالى (ووصّينا الإنسان بوالديه إحسانا، حملته أمه كرها، ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا، حتى إذا بلغ أشده، وبلغ أربعين سنة).أشدّ جمعة شدة، يعني بدأ يصل في الارتفاع والتقدم والعلو والربوّ والجودة حتى إذا بلغ أشدّه، سبحان الله، الله نفس السورة يعطينا اياها في النباتات، يقول الله سبحانه وتعالى (ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماءً فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعاً مختلفاً ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثمّ يجعله حطاما) الدور مرة أخرى.

حتى القمر الله يتحدث عن مراحل القمر يكون هلال ثم يزداد تربيع ثم محاق ، بدر، ثم تربيع ثاني، محاق، ثم هلال مرة أخرى، يقول الله سبحانه وتعالى (والقمر قدّرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم)، ولذلك سبحان الله نحن نعتقد بعد فهمنا لقانون الدوران الإهليلجي بشكل مختصر، أن كلمة متع من خلال معانيها تمثل الجزء الأول أو النصف الأول من قانون الدوران الإهليلجي يعني الذي يبدأ من ضعف ثم زيادة ونموّ وربوّ إلى اكتمال الأشدّ وهذا يمثّل كلمة متع ومعاني كلمة متع.

وفي الحقيقة أننا بعد أن عرفنا المعنى اللغوي الدقيق لكلمة متع هذا مذهل جداً لأن القرآن يثبت أن الألفالفا أو القضب أو الفصفصة هي متاع للحيوانات (متاع لكم ولأنعامكم)، ولذلك سبحان الله هذه الدراسة التي شرحناها أشارت إلى أن الفئران بعدما استخدموا الألفالفا أو القضب زال من عنده شعور القلق والتوتر، وبالفعل شعور القلق والتوتر شعور سلبي، وبعد استخدام الألفالفا إلى مدة معينة، هذه المدة هي التي تحقق فترة المتاع تحوّل هذا الشعور السلبي تدريجياً إلى شعور أفضل وأفضل وأفضل إلى أن وصل إلى القمة وتحول إلى انبساط وسرور.

ولذلك السؤال هل هناك دراسات تثبت أن الألفالفا جيدة للإنسان ومفيدة للإنسان، ومضادة للقلق والتوتر للإنسان؟ أقول أن القرآن الكريم في الحقيقة أجاب على هذا المعنى ، ألم يقل الله سبحانه وتعالى (فأنبتنا فيها حبا وعنباً وقضبا وزيتوناً ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبّا متاعاً لكم ولأنعامكم)، إذاً قد يكون للألفالفا متاع للإنسان مضاد للقلق والتوتر والاكتئاب، فهل هذا صحيح؟ وهل يمكن أن نبحث عن دراسة أو نستنتج دراسة بناءً على هذه المعلومة؟ هذا ما سنجده.

وقد كنت متأكداً تمام التأكد أنني سأجد دراسة تثبت أن الألفالفا لها تأثير مضاد للقلق والاكتئاب والتوتر حتى عند الإنسان، ألم يذكر القرآن أنه متاعاً لنا ولأنعامنا ؟ أنا متأكد من ذلك لأن القرآن كتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد  ، وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ ﴿٤١﴾لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ﴿٤٢﴾ فصلت.

طبعاً بعض الناس قد يعتقد أن هذا التأكد عبارة عن تأكد إيماني أو يقيني أو شيء من هذا القبيل، أقول لا ، هذا بالنسبة لي هو منهجية علمية أنا أفنيت حياتي كلها وربّما تجدون معظم المقالات التي أكتبها وأنا أتحقق من الحقائق أو المعلومات العلمية التي ورد ذكرها بالقرآن بمنهجية البحث العلمي، وبمنهجية الموثوقية العلمية والمصداقية أتحدث (Carmineset.al., 1979) عن reliability  و validity .

ولذلك سبحان الله بعد هذه السنين الطويلة التي أفنيت فيها عمري وأنا أبحث في مصداقية التحقق من هذه المعلومات التي أتى بها القرآن وصلت إلى نتيجة مفادها أن القرآن الكريم هو الكتاب السماويّ الوحيد الذي لم تتبدّل فيه ولا كلمة ولا حرف وأنّه موجود الآن تماماً كما أنزل من السماء إلى الأرض، وتبيّن لي أيضاً أن القرآن الكريم سبحان الله هو الكتاب السماوي الوحيد الذي لا يحتوي على أي خطأ علميّ.

ليس هذا فقط القرآن الكريم يحتوي من العلوم والأشياء ما لا يستطيع كل البشر مجتمعون على أن يأتوا بمثله.

يقول الله سبحانه وتعالى (قل لإن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا)

وتبيّن لي حقيقة أن القرآن الكريم فيه من المعاني الصحيحة ليس فقط على المستوى العلمي، إنما على كافة المستويات الأخرى وتبيّن لي من خلال منهجية البحث العلمي والتحقق والموثوقية والمصداقية التي أتبعها أن هذا القرآن لم يتحرّف ولم يتبدّل وبقي كما هو من علم الله سبحانه وتعالى الذي خلق السموات والأرض وخلق الناس وخلق المخلوقات ورزقها.

يقول الله سحانه وتعالى في ذلك في سورة النمل في الآية (60) (أمّن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماءً فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أإله مع الله بل هم قوم يعدلون)

ويقول أيضاً في سورة النمل في الآية (64) (من يبدؤا الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم من السماء والأرض أإله مع الله قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)

ولذلك فنظراً لأن القرآن قد أثبت بالفعل أن للألفالفا تأثيراً مضاداً للاكتئاب والقلق والتوتر عند الإنسان فقد قمت بالبحث بين الأبحاث العلمية الكثيرة لأتأكد بالفعل عن وجود مثل هذه الدراسة، وبالفعل وجدت دراسة أجريت في عام 1998، هذه الدراسة تؤكد أن للألفالفا أو الفصفصة لها تأثير مضاد للقلق والتوتر والأرق(صعوبة النوم)الذي يحدث عند النساء بعد سن اليأس من المحيض، وتؤكد نفس الدراسة أنه له تأثير مضاد لـHot flashes أو ما يعرف باسم الهبات الساخنة وكذلك أعراض التعرّق الليلي التي تحدث عند النساء.(Deet.al., 1998)  طبعاً أنا أدعو بالحقيقة إلى ضرورة عمل الكثير من الدراسات للتأكد من تأثير الألفالفا مضاد للقلق والتوتر والأرق والاكتئاب .

طبعاً لا أدعو لذلك لنثبت صحة القرآن، كما قلت لكم من خلال المنهجية العلمية التي اتبعناها أثبتنا علمياً وبالمصداقية والموثوقية صحة القرآن التام تماماً، ولكن نحن ندعو إلى مثل هذه الدراسات حتى نثبت أن المنهجية التي اتبعناها في فهمنا لمعاني ومقاصد القرآن هي منهجية صحيحة، وأن الأسلوب الذي اتبعناه في فهم معاني اللغة العربية للقرآن الكريم، هو صحيح، لماذا؟ لأننا إذا اكتملت لدينا هذه المنهجية وأثبتنا أن منهجيتنا صحيحة في تلك الساعة نأخذ العلم من المصدر الرئيس للعلم ألا وهو الله سبحانه وتعالى الذي وضع العلم نفسه وخلق السماوات والأرض.

يقول الله سبحانه وتعالى على لسان سيدنا إبراهيم، (قالوا أجئتنا بالحق أم أنت من اللاعبين، قال بل ربكم رب السماوات والأرض الذي فطرهن وأنا على ذلكم من الشاهدين).

وكما رأينا في الحقيقة أن كلمة متاع تحقق المعنى النفسي أي تأثير مضاد للقلق والتوتر والاكتئاب، فهل كلمة متاع التي وردت في الآية تحقق معنى جسدياً، في الحقيقة عندما نرجع إلى الآيات نجد أن الله سبحانه وتعالى يقول : (فلينظر الإنسان إلى طعامه)، وفي النهاية يقول (متاعاً لكم ولأنعامكم).

ومن ثم عندما نعود إلى تعريف كلمة متع، متع الشيء، أن هذا الشيء كان فيه صغر وضعف وقلة، ثم ازداد ونما وربا وازداد في الجودة إلى أن وصل إلى قمة ما يجب أن يصل إليه، هذا تعريف المعنى اللغوي لكلمة المتاع.

والحقيقة أنه عند الرجوع إلى قواميس اللغة نفاجأ ان كلمة الطعام وكلمة التغذية تحمل نفس هذا المعنى، إذا رجعنا إلى قاموس Oxford، نجد أن الــ Oxford يعرّف الطعام كل مادة يتم امتصاصها من قبل النبات، ويتم التغذي عليها من قبل الإنسان والحيوان تؤدي إلى زيادة النموّ وتؤدي إلى تحقيق الصحة، تخيلوا هذا هو تعريف الطعام في Oxford!

 

أيضاً كلمة التغذية تعرف بأنها العملية التي تؤدي إلى توفير الطعام الذي يساهم في تحقيق النموّ والزيادة وفي تحقيق السلامة والصحة، سبحان الله!في تشابه كبير بين كلمة متاعاً ومتع، وبين كلمة أو تعريف الطعام وتعريف التغذية حسب القواميس العلمية سبحان الله.

ولذلك نجد بالفعل أن الطعام يحقق كلمة متاع، بأنه يساهم في عملية الزيادة والنموّ والربوّ والمحافظة على الصحة بشكل سليم جداً.

ولذلك نحن نرى أن تعريف الطعام والتغذية قد ورد في القرآن الكريم، عندما قال الله سبحانه وتعالى "فلينظر الإنسان إلى طعامه"ثم هنا يبدأ بشرح الكيفية "أنا صببنا الماء صبا ثم شققنا الأرض شقا فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبّا متاعاً لكم ولأنعامكم" وتحقيقاً للهدف منها أو هو هدف التغذية وهدف الطعام سبحان الله.

ولذلك كنا دائماً نقول أنه إذا كان الطعام الذي يأكله الإنسان والحيوان موزوناً من حيث الأنواع التي خلقها الله فيه، ومن حيث مقادير العناصر التي خلقها الله فيه ومن حيث نسب هذه العناصر، فإنه يحقق التوازن على مستوى الخلايا التي تُبنى من هذا الطعام بإذن الله ، الله أشار إلى هذه العملية ، عملية تجدد الخلايا في القرآن الكريم عندما قال (مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا)، الطور في اللغة يعني مرّة أو مرحلة، خلقكم أطوارا يعني مرات، الله هنا والله تعالى أعلم يشير إلى مرات تبدل الخلايا وتجددها، وهذا يدخلنا من مرحلة إلى مرحلة سبحان الله.

ولذلك ارجو منكم العودة إلى الحلقة التي تتحدث بالتفصيل عن المبدأ الأول للعلاج بالتغذية وكيف خلق الله سبحانه وتعالى الخلايا من التراب الذي يأتينا عناصر التراب تأتينا عن طريق الغذاء، ففيها تفصيل دقيق لهذه المعاني كلها ، رأينا أن كلمة متاعاً التي وردت مع قضبا، وعندما قال الله سبحانه وتعالى "متاعاً لكم ولأنعامكم" تحمل تأثيراً إيجابياً نفسياً مضاد للقلق والتوتر والاكتئاب كما ذكرنا.

فهل تحمل كلمة متاعاً التي ورد ذكرها في القرآن تأثيراً جسدياً؟ يقول الله سبحانه وتعالى في الآيات "فلينظر الإنسان إلى طعامه"، ثم يختم "متاعاً لكم ولأنعامكم"، في الحقيقة إذا رجعنا إلى تعريف كلمة المتاع، نقول متع الشيء أن هذا الشيء بدأ من ضعف وقلة وصغر زاد ونما وربا وترعرع إلى أن يصل إلى قمة الجودة وقمة الغاية التي يجب أن يبلغ لها خلال فترة زمنية محددة، هكذا عرّفنا المتاع.

وسبحان الله عندما نرجع إلى تعريف الطعام وتعريف التغذية حسب قواميس اللغة نفاجأ بأنه يحمل معنى متشابه، فمثلاً كلمة الطعام في قاموس اللغة ال Oxford، يقول أن كل مادة يتم امتصاصها من قبل النبات ثم التغذي عليها من قبل الإنسان والحيوان تؤدي إلى عملية النمو والزيادة وتؤدي إلى تحقيق الصحة والسلامة.

أيضاً عملية التغذية تعرّف حسب ال Oxford بالتالي:بأنها كل عملية يتم فيها إدخال الطعام الذي يساهم في عملية الزيادة والنموّ والربوّ وتحقيق السلامة والصحة، سبحان الله هذه نفس المعاني الموجودة في كلمة متع، لماذا ؟ لأننا قلنا أن كلمة متاع ، في البداية نعود لكلمة الطعام والتغذية فيها من المعاني النموّ والربوّ هذا واضح جداً، وفيها من المعاني البلوغ إلى الغاية خلال فترة زمنية محددة، وفيها من المعاني التحوّل من الضعف إلى القوة، وسبحان الله نفس المعاني نجدها تماماً في كلمة متع، التحول من الضعف إلى القوة، الزيادة والنموّ والربوّ ، الوصول إلى الغاية ألا وهي تحقيق السلامة سبحان الله.

ولذلك إذا تدبّرنا الآيات، نجد أن تعريف الطعام والتغذية قد ورد في الآيات بشكل واضح وصريح، الله يقول سبحانه وتعالى :"فلينظر الإنسان إلى طعامه، أنا صببنا الماء صبا ، ثم شققنا الأرض شقا"، يشرح هنا الكيفية "فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبا متاعاً لكم ولأنعامكم"أي تحقيقاً للنمو والربوّ والاستمرار والسلامة وتحقيق الغاية من ذلك.

ولذلك كنا دائماً نقول أن طعام الإنسان يجب أن يكون موزوناً كما يشير الله سبحانه وتعالى في سورة الحجر "وأنبتنا فيها من كل شيء موزون".

هذا الطعام الموزون يجب أن يكون موزوناً في أنواع العناصر التي يحتويها، وفي مقادير العناصر التي يحتويها وحتى في نسب العناصر إلى بعضها البعض، فعندما يأكل الإنسان طعاماً موزوناً، فإن خلال الجسم التي تموت وتتبدل باستمرار، وتبنى من هذا الطعام تبنى موزونة لأن أساس الطعام هو موزون، والعكس بالعكس، عندما يكون الطعام غير موزون ناقص العناصر أو فيه مواد صناعية ما أنزل الله بها من سلطان ليست موجودة في الطبيعة، مواد حافظة أو ملونة أو منكهة أو صباغية فإن هذا الطعام غير موزون، ولن يحقق هذا النموّ والربوّ والتكامل والاستمرار والصحة، ومن ثمّ قد لا ينطبق عليه تعريف الطعام وتعريف التغذية سبحان الله.

ومن هنا شدّدنا على هذه النقطة وذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن عندما قال: "مالكم لا ترجون لله وقارا، وقد خلقكم أطوارا" الطور في اللغة يعني مرة واحدة، أطوارا مرات، وهو يعني المرحلة والله هنا يشير إلى عملية تبدّل الخلايا مرات بعد مرات مما يدخلنا من مرحلة إلى مرحلة، وهذا من إعجاز القرآن الكريم أنه يستخدم كلمة واحدة فيها كل المعاني المقصودة.

على كل حال أنا قمت بالشرح المفصّل جداً لهذا الموضوع وعملية تبدّل الخلايا والجينات وتأثير الطعام على الجينات وذلك في المبدأ الأول للعلاج بالتغذية المفصّل، أرجو أن تعودوا له، وسنضع الرابط عليه إن شاء الله بحيث تزدادوا في هذه النقطة.

 

لمشاهدة حلقة قصة الغذاء الميزان - اضغط هنا


videos balancecure


شاركها مع اصدقائك



اشترك بالقائمة البريدية

وسوم شائعة


التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback